بحث

الأحد، 8 أكتوبر 2017

قصيدة المرآة

ولستُ بخائنٍ من صان ودِّي
ولا أبداً أبيعُ من اشتراني
ولستُ بلائمٍ من خاف غدري
ولكني أراه كما يراني
يسيء الظنَّ من يكسوه عيبٌ
ويحسبُ ما اكتسى به قد كساني
وكنتُ لديه سباقاً بخيرٍ
وكان عليَّ مغروراً أناني
عجبتُ لمن رأيتُ أذاه خيراً
فباتَ بسوءِ فِعلِه قد رماني

#علاء_سالم

قصيدة مختارة:

ويبقى الحنين

وحبك يملأ الدنيا عبيراً وقربك يملأ الوِجدان سِحرا أقول إذا افتقدتكِ لا أماناً ولا فجراً يلوحُ سناً وطُهرا يعذبني الحنينُ بغيرِ رفقِ وي...