بحث

الأحد، 19 ديسمبر، 2010

عتاب



يا غايةً في الحب ليس تطال
ويحولُ دونكِ ألف ألف محال

يكفيكِ أني في البعاد ممزقٌ
بيني وبينكِ في الهوى أميال

يـبـس الفؤاد وأجدبت آماله
والـبـعـدُ طيفٌ ظالمٌ يختال

قولي بربكِ عندما هاجرتني
هل كان قلبكِ واعياً ومبالِ

تتأثمينَ من الهوى ووعوده
فتعارضينَ تقارباً ووصال

رحماكِ إني عاشقٌ ومتيمٌ
والحبُ سهمٌ طائشٌ قــتــَّـال

أيكونُ عيشي في هواكِ مُحَرَّمٌ
ويكون موتي دونه بحلال ؟؟
اقرأ المزيد

الأربعاء، 15 ديسمبر، 2010

أصــدقــــاء


لا تخطئي فهم اشتياقي
أو حـنـيـنـي..
إننا كنا ومازلنا صغيرتي أصدقاء

لا تعتبي (أغلى الأحبة)
فالهوى ما زال أبعد ما يكون
ولم نقل يوماً بأنــَّــا أي شيئ
غير أنــَّــا أصدقاء ..!!

هل قلت يوماً أنني أهواك أو إني
أحن إليكِ ؟
أستجدي اللقاء ؟

هل قلت أن جميع أشعاري إليك
وأن وجهك ملهمي
وبأن صوتك لي كأنغام المساء ؟

وبأنني إذ ألتقيك
أحس اني سابح فوق السماء

من قال أني عاشق ومتيمٌ
وبأن وجهك
فيه تــُـختـَـصر البراءة والصفاء ؟؟

هل قلت يوماً أن وجهكِ
فيه إقناعٌ وطهرٌ مثل وجه الأولياء

ماقلت شيئاً مثل هذا ياصغيرتي
إنه محض ادعاء

هل أزرفت عيناي يوماً دمعها
سيلاً غزيراً
عندما عز اللقاء ؟

أقطعت يوماً ألف ميلٍ
 كي أقبل أيكةً
ضمت تلاقينا بلطفٍ واحتفاء ؟

هل قلت أني مستعدٌ
أن أراك سويعة أو لحظة
ثم لا أخشي الفناء !!؟؟

قلبي المتيم لم يفكر فيك يوماً
لم يفكر في عيونكِ
حـيـن يخفضها الحياء

هل قلتها ؟؟ قلبي المتيم؟؟
إنه محض افتراء !!
إنه محض افتراء !!
إنـنـا كنا ومازلنا صغيرتي.....
أصدقاء


علاء سالم
14/12/2010
اقرأ المزيد

الاثنين، 6 ديسمبر، 2010

لمست القمر


رأيتك وجهاً شهي الأماني
وحسناً كنار الهوى لا يذر
تملك قلبي شعورٌ غريب
تعدى ذهولي حد البصر
تأملت فيكِ عميقاً عميقاً
تجاوزت فيكِ فضول النظر
جمالٌ تذوب على جانبيه
دماء النجوم و عطر السَّحَر
تسائلت عنكِ كثيراً كثيراً
سألت الجبال سألت الشجر
فقالوا بأنكِ فوق الجمال
وأنك لا تحتويكِ الصور
وقالوا بأنكِ نبعٌ الحنان
ولمس يديك يذيب الحجر
ويحكون أنك أحلى النساء
وأن غرامك مثل القدر
ففي ناظريكِ تهيم الطيور
و بين يديكِ ينام القمر
وأنك فوق حدود الأماني
وأنك فوق منال البشر
يقولون عنك كلاماً كثيراً
تعدى خيالي ثم استعر
وإني أراكِ ككل النساء
تريدين حباً شهياً نَضِر
يبيع الحياةَ إذا ما أردتِ
وينسى لأجل هواكِ الحذر
غراماً يخاف عليكٍ الجراح
ويعشق فيكِ دروب الخطر
تريدين حباً بحجم السماءِ
بلون البروق بعنف المطر
وقبل لقائك قد كان ظني
بأن زمانَ الغرام اندثر
وأن زمان البطولات مات
وماعاد يمكن أن يزدهر
ولكن حبكِ أثبت زيفاً
لما كنت أنفق فيه العمر
وقد جئتُ أحملُ قلبي إليكِ
كعودِ تقطع منه الوتر
وألقي بسيفي أمام يديكِ
وأعلن أن هواكِ انتصر
فهل تقبلين حياتي وعمري ؟
وقلباً بنار الهوى يختمر
فكل المحبة إلاكِ وهمٌ
وكل الغرام سواك اندثر
أحبك فوق إحتمال الخيال
وأهواك فوق جميع البشر
تقولين عني جريئ الطباع
فإني جريء ولا أعتذر
فيومٌ وحيدٌ سألقاك فيه
يساوي لدي جميع العمر
دعيني أضم يديكِ بعمقٍ
لأقسم أني لمست القمر

4/12/2010

اقرأ المزيد

قصيدة مختارة:

ويبقى الحنين

وحبك يملأ الدنيا عبيراً وقربك يملأ الوِجدان سِحرا أقول إذا ابتعدنا لا أماناً ولا فجراً يلوحُ سناً وطُهرا يعذبني الحنينُ بغيرِ رفقِ ويغ...