بحث

الجمعة، 2 مايو، 2014

عَيْنَاكِ دَرْبِي


عَيْنَاكِ دَرْبِيَّ في الهوى ومَنَارِي
ورِضَابُ ثغركِ كَمْ رَوَى أشعاري
وجميلُ همسُكِ دائماً في مسمعي
نغماً يُطَّرِّز بالهوى أقداري
شَفَتَاكِ مِنْ عَسَلٍ وقُرْبُكِ جنةٌُ
يا نورَ ليلِيِ يا شموسَ نهاري
كيفَ الهروب مِنَ اشتياقي ولوعتي
وهواكِ في سَمْعِي وفي إبصاري
قدراً أُحبكِ لستُ أملك مهرباً
مهما أحاول أدعي وأداري
أأغيبُ عنكِ؟ وأنتِ ساكنةٌ دمي؟
وأراكِ في حُلمي وفي أفكاري
أيغيبُ وجهُكِ عَنْ عُيونٍ لا ترى
إلا هواكِ على مَدَىْ الإبصارِ
إن الفرارَ مِنَ الغرامِِ إلى النوى
كالمُستجيرِ منَ اللظى بالنارِ
أنتِ الحياةُ فًلًيْسَ دُونَكِ مَوْطنٌ
كالنجمِِ أنتِ وفي هَواكِ مَدارِي
***

دائماً بعيوني
لماذا أحبك
الطير المسافر


اقرأ المزيد

قصيدة مختارة:

ويبقى الحنين

وحبك يملأ الدنيا عبيراً وقربك يملأ الوِجدان سِحرا أقول إذا ابتعدنا لا أماناً ولا فجراً يلوحُ سناً وطُهرا يعذبني الحنينُ بغيرِ رفقِ ويغ...