بحث

الأحد، 18 مارس، 2012

والتقينا


وبعد الوداع التقينا أخيراً
لنطفئ بالقرب نار البعاد

فراقك كان مريراُ وصعباً
على القلب يا قصةً لا تُعاد

وسبعٌ عجاف مررن علينا
فمن أين جئنا بهذا العناد

حسبنا بأنا سنحيا وننسى
وقلنا بأن الحنين اعتياد

إذا ما ابتعدنا سنبكي قليلاً
ويرجع حتماً إلينا الرشاد

ولكن فقدكِ أدمى عيوني
ولون عمري بلون الحداد

وما زال حبكِ إلهام شعري
فأنتِ المعاني .. وشوقي المداد

أحبك .. لا شك في صدق حبٍ
أضاء وأزهر تحت الرماد

برغم الحرائق مازال ينبض
يحتل روحي ونبض الفؤاد

***
علاء سالم
15/3/2012
اقرأ المزيد

قصيدة مختارة:

ويبقى الحنين

وحبك يملأ الدنيا عبيراً وقربك يملأ الوِجدان سِحرا أقول إذا افتقدتكِ لا أماناً ولا فجراً يلوحُ سناً وطُهرا يعذبني الحنينُ بغيرِ رفقِ وي...