بحث

الثلاثاء، 1 يناير، 2008

رثاء صدام حسين في ذكرى وفاتة



أصدام إن العروبة تبكي
كأمٍ تضمُ (ضناها) القتيل

وتبكي عليك
مياه الفرات
وتبكي عليك
عيون النخيل

فهل بعد موتك يا ليث
تنهض فينا المعاني ؟؟
وهل بعد فقدك
يبقى الفرات
ويبقى النخيل ؟؟
 
لقد كنت فينا
كعطرٍ يفوح
كنور يضيئ
بليلٍ طويل
 
فمن بعد موتك
يأتي إلينا
ليُهدي إلينا
ضياءَ السبيل
 
أيكفي رثاءك
يامن وهبت
العروبة عزاً
وشكلاً أصيل ؟
 
فكم قاتلٍ عاش
من دون ذكر
وكم يرفع الموت
ذكر القتيل
 
*****
 
أصدام لا تطلب الموت رمياً
فلسنا نجيد فنون الرمايه
 
فنحن التواطؤ والإنبطاح
ونحن التخاذل نحن الوشايه
 
فلا تطلب العز من قوم ذلٍ
لقد نلت والله حسنَ النهايه
 
*****
 
أ صدام إن العروبة بعدك
ليست عروبه
 
أتجري مياه الفرات
أتبقى لدجلة
نفس العذوبه ؟
 
وكيف ونهر الدماء يسيل
وطلت علينا عصورٌ كئيبه
 
وكيف النهار سيأتي إلينا
إذا ما قتلنا
شموس العروبه؟
 
*****
 
أصدام هل مت حقاً ؟
بتلك السهوله ؟
 
وكيف تموت الأساطير؟
كيف تموت البطوله ؟
 
يقولون مات وما يعلمون
 
بأن العروبة
ماتت قتيله ..
فقد علمتنا شؤون السياسة
 
أن العروبة
دوماً قتيله ...
*****
 
أصدام إنك فينا الحسين
وإنا خذلناك في كربلاء
 
وإنك مازلت تحنو علينا
وسيف الخيانة فيه الدماء
 
قتلناك نحن بكلتا يدينا
فللجبن سيف كسيف القضاء
 
وللعهر قومٌ يعيشون فيه
ويحيون منه بغير انتماء
 
فإن أعدموك فإنك رمزٌ
وبعضٌ من الموت فيه الشفاء
 
فقد صرت للعز رمزاً جليلاً
و قد صرت فينا مثال الإباء
 
*****
 
أصدام إن الحقائق ضاعت
 
أمام السراب
و ضوء الشموس يئن حبيساً
وراء الضباب
 
وأرض الحضارات صارت مزاداً
يبيع الخراب
 
وفي كل يوم عميلٌ جبان
يطل علينا بألف خطاب
 
إذا مات ليث تحوم الضباع
وتعوي الكلاب
 
وإن مات صقرٌ تعالت عليه
جموع الذباب
 
فمثلك ليس بعصر التخاذل
ليس بعصرٍ
يبيع التراب
 
.........
علاء سالم
31/12/2007
اقرأ المزيد

قصيدة مختارة:

ويبقى الحنين

وحبك يملأ الدنيا عبيراً وقربك يملأ الوِجدان سِحرا أقول إذا افتقدتكِ لا أماناً ولا فجراً يلوحُ سناً وطُهرا يعذبني الحنينُ بغيرِ رفقِ وي...